الرئيسية / خطابات جلالته / خطابات في مناسبات عالمية / خطاب صاحب الجلالة بمناسبة إختتام اعمال الدورة الحادية والعشرين للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

خطاب صاحب الجلالة بمناسبة إختتام اعمال الدورة الحادية والعشرين للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

بسم الله الرحمن الرحيم
صاحب السمو الأخ الشيخ حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة..

في ختام أعمال الدورة الحادية والعشرين للمجلس الأعلى يسرنا واخواني اصحاب السمو أن نعرب لكم عن عظيم التقدير للجهد المخلص الذي بذلتموه سموكم في ادارتكم أعمال هذه الدورة وأن نتقدم اليكم والى حكومتكم وشعبكم الشقيق باصدق عبارات الشكر للحفاوة التي احطتمونا بها منذ وصولنا الى بلدكم العزيز.

ان مسيرة مجلس التعاون ماضية والحمد لله بخطى ثابتة في طريقها نحو مزيد من التكامل والتكافل من أجل تحقيق الأهداف النبيلة التي تتطلع اليها شعوبنا وصولا الى مستقبل افضل وأسعد تنعم فيه بالرخاء والازدهار والأمن والاستقرار بعون الله تعالى وتوفيقه.

الاخوة الكرام أصحاب السمو..

انه لمن دواعي السعادة أن تنعقد الدورة القادمة للمجلس الأعلى في بلدكم الثاني سلطنة عُمان وان تتاح لشعبنا فرصة الاحتفاء بكم ان شاء الله فأهلا وسهلا.

واذ نختتم هذه الدورة لا يسعنا الا أن نتوجه بجزيل الشكر ووافر التقدير الى معالي الأمين العام ومساعديه وجهاز الأمانة العامة لما أسهموا به من جهود مشكورة كان لها اثرها الطيب في نجاح أعمال الدورة داعين الله لهم بالتوفيق والسداد.

(ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا).

وفقنا الله الى ما فيه الخير والفلاح.

والسلام عليكم ورحمة الله

عن ادارة الموقع

المعتصم بالله الغيلاني
Translate »