الرئيسية / السيرة الذاتية / المخيمات السلطانية

المخيمات السلطانية

لقد اختار جلالته أمكنة خاصة فسيحة بعيداً عن المدينة تعرف بالسيح، وهو عبارة عن أرض منبسطة. وتتسم هذه المخيمات بالبساطة الخالية من مظاهر الفخامة والرفاهية. وكان من عادة جلالته أن يبدأ رحلته من قصر السيب العامر أو قصر بيت البركة أو من قصر الحصن بصلالة بمحافظة ظفار، إلى مناطق عمان. وتكون زيارته عادة لأكثر من منطقة:

1.  جولة 1995: بدأت الجولة في يوم السبت 7 يناير 1995. وكان قد انطلق موكب جلالته من قصر بيت البركة في السيب، فخيم في سيح البركات بولاية منح بالمنطقة الداخلية. ثم واصل جولته إلى المنطقة الوسطى. و انتهت جولته في صلالة بمحافظة ظفار في الأول من فبراير 1995 م. وعاد جلالته في نهاية شهر فبراير ليقضي أكثر من أسبوع مشاركاً أبناء المنطقة الشرقية بعيد الفطر المبارك (3 فبراير 1995) ويخيم في سيح العلا بولاية جعلان بني بو علي حيث وجد أبناء المنطقة الشرقية في استقباله مجددين له العهد والولاء. وقد شارك أبناء صحم بسيح الطيبات في احتفالاتهم بعيد الأضحى المبارك.

2.   جولة 1996: بدأت هذه الجولة في اليوم العاشر من أكتوبر 1996 م، فتحرك موكبه من قصر بيت البركة بالسيب، فخيم في سيح اليحمدي بولاية إبراء بالمنطقة الشرقية. ثم احتفل جلالته بالعيد الوطني في صور 1996 م. ثم عاد إلى مسقط للاحتفال فيها بعيد الفطر المبارك. ثم انتقل موكبه إلى ولاية عبري بمنطقة الظاهرة لمشاركة الأهالي في عيد الأضحى المبارك حيث قضى مدة تفوق الأسبوع.

3.  جولة 1998: انطلقت جولة جلالته من قصر السيب العامر في اتجاه منطقة الباطنة والظاهرة، حيث كان مخيمه الأول بسيح الطيبات بولاية صحم بمنطقة الباطنة، ثم مخيمه الثاني في سيح المسرات بولاية عبري. وبدأ هذه الجولة في 29 سبتمبر 1998 م، وخصص هذا العام 1998 م عاماً للقطاع الخاص الذي يجسد المشاركة الوطنية بين المواطن والحكومة. شارك أهالي مسقط في احتفالات عيد الفطر؛ كما احتفل جلالته بالعيد الوطني هنالك، بينما كانت مشاركته في احتفالات عيد الأضحى في ولاية سمائل.

4.   جولة 1999: بدأت من قصر الحصن العامر في صلالة بمحافظة ظفار في 14 من شهر أكتوبر 1999 في اتجاه المنطقة الوسطى، فخيم بسيح الخيرات ومنها إلى سيح الغافتين. ومن ثم كان مخيمه الثالث في سيح الزمايم حيث لقاؤه السنوي مع شيوخ وأعيان المنطقتين الوسطى والداخلية. ثم كانت محطته الرابعة في مخيم سيح البركات بولاية منح، حيث انتهت رحلته في مدينة مسقط. وشارك أهالي نخل في منطقة الباطنة بعيد الفطر المبارك (مهرجان الرخاء) بسيح الرخاء 1420 هـ؛ كما شارك أهالي صحار في عيد الأضحى المبارك بسيح المكارم.

5.   جولة 2000: بدأت جولته السامية من سيح البركات بولاية منح في الثاني من أكتوبر بالمنطقة الشرقية، حيث كان مخيمه الأول بسيح النماء بمدينة سناو ولاية المضيبـي. فاستقبل بالحفاوة وحسن الوفادة ناثرين الزهور والرياحين على طريقه الميمون. وظل في مخيمه حتى العاشر من شهر أكتوبر بعد أن أقام أهالي ولاية المضيبي مهرجاناً شعبياً رائعاً شارك فيه عدد من الوزراء المرافقين لجلالته([38]).

     في عصر يوم الاثنين 11 رجب/ 9 أكتوبر، وصل موكبه سيح العلا بولاية جعلان بني بوعلي وسط محبة وفرحة أبنائه في الولاية. وفي مساء يوم الثلاثاء 12 رجب/ 10 أكتوبر، كان لقاء جلالته بشيوخ المنطقة الشرقية وأعيانها. وكان حديث جلالته لأهل المنطقة يتمحور في أهمية التعليم لمواكبة التقدم والتطور في العالم؛ وأكد أن التعليم متاح للجميع في السلطنة، وأن »الناس كلهم سواسية، وكل يمكنه أن يصل إلى أعلى المراتب حسب استطاعته«. كما تطرق إلى رياض الأطفال والتعليم التقني. ثم في يوم السبت 17 رجب/ 14 أكتوبر، توجه جلالته إلى صور حيث تم افتتاح مجمع الغاز الطبيعي المسال.

عن ادارة الموقع

المعتصم بالله الغيلاني

شاهد أيضاً

مراحل طفولته

في سنواته المبكرة تلقى جلالته التعليم في عمان, فحفظ القرآن الكريم وقرأ السنة النبوية وتعلم …

Translate »